الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الامام انس بن مالك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اشراقة الاسلام
عضوة جديدة
عضوة جديدة


عدد الرسائل : 11
العمر : 22
العمل/الترفيه : طالبة\اعدادية
المزاج : رااااااااااااااااااايق
رقم العضوية : 19
تاريخ التسجيل : 01/10/2008

مُساهمةموضوع: الامام انس بن مالك   السبت ديسمبر 06, 2008 12:19 pm



مالك بن أنس


الإمام مالك (93 هـ/715 م - 179 هـ/796 م) إمام دار الهجرة و أحد الأئمة الأربعة المشهورين , ومن بين أهم أئمة الحديث النبوي الشريف .
هو أبو عبد الله مالك بن أنس بن مالك بن أبي عامر بن عمرو بن حارث , ينتهي نسبه إلى عمرو بن الحارث ذي أصبع الحميري من ملوك اليمن .العربي الصريح .
ولد في ربيع الأول سنة ثلاث و تسعين من الهجرة , و لا تربطه بالصحابي انس بن مالك الخزرجي سوى صلة الإسلام
بدأ الإمام مالك يطلب العلم صغيرا تحت تأثير البيئة التي نشأ فيها و تبعا لتوجيه أمه له , فقد حكي أنه كان يريد أن يتعلم الغناء فوجهته أمه إلى طلب العلم .


يقول الإمام مالك : حينما بلغت سن التعليم جاءت عمتي وقالت :اذهب فاكتب (تريد الحديث ) . ولعلها كانت تريد أن تسترجع فيه علم جده مالك.
انطلق يلتمس العلم و حرص على جمعه و تفرغ له ولازم العديد من كبار العلماء , لعل أشدهم أثرا في تكوين عقليته العلمية التي عرف بها هو أبو بكر بن عبد الله بن يزيد المعروف بابن هرمز المتوفى سنة 148 هـ ,فقد روي عن مالك أنه قال:{{ كنت آتي ابن هرمز من بكرة فما أخرج من بيته حتى الليل . }}
و كذلك يعد مالك أكثر و أشهر الفقهاء و المحدثين الذين لازموا نافع مولى ابن عمر و راويتٌه
يقضي معه اليوم كله من الصباح إلى المساء سبع سنوات أو ثماني , وكان ابن هرمز يجله و يخصه بما لا يخص به غيره لكثرة ملازمته له و لما ربط بينهما من حب و تآلف و وداد .
و أخذ الإمام مالك عن الإمام ابن شهاب الزهري و هو أول من دون الحديث و من أشهر شيوخ المدينة المنورة و قد روى عنه الإمام مالك في موطئه 132 حديثا بعضها مرسل .


كما أخذ عن الإمام جعفر الصادق من آل البيت و أخرج له في موطئه 9 أحاديث منها 5 متصلة مسندة أصلها حديث واحد طويل هو حديث جاير في الحج و الأربعة منقطعة .
و كذلك روى عن هشام بن عروة , محمد ابن المنكدر , يحي بن سعيد الأنصاري , سعيد بن أبي سعيد المقبري و غيرهم , وقد بلغ عدد شيوخه على ما قيل 300 من التابعين و 600 من أتباع التابعين .
• عرف عن الإمام مالك أنه كان قوي الحافظة , و جيد التحري في رواية الحديث مدققا في ذلك كل التدقيق , لا ينقل الا عن الإثبات ولا يغتر بمظهر الراوي أو هيئته .



قال الإمام مالك :{{ لقد أدركت في هذا المسجد (مسجد المدينة المنورة) سبعين ممن يقول : قال فلان قال رسول الله صلى الله عليه و سلم فما أخذت عنهم شيئا , وأن أحدهم لو أؤتمن على بيت مال لكان أمينا عليه إلا ظانهم لم يكونوا من أهل هذا الشأن . }}
• لم يرحل الإمام مالك في طلب الحديث مع أن الرحلة في ذلك الوقت كانت من السمات المميزة لرجال الحديث , على أنه لم يخسر شيئا بعدم الرحلة , لكون المدينة المنورة كانت ملاذ العلماء ولم يخل محدث ممن رحلوا من المرور بها لزيارة القبر الشريف و لتلمس العلم من مكانه و الحديث من مصدره فالتقى الإمام مالك بأكثرهم و استفاد منهم .
• عرف عن الإمام مالك احترامه للحديث و صاحب الحديث صلى الله عليه و سلم , حيث كان (رحمه الله) إذا أراد أن يحدث توضأ و سرح لحيته و جلس متمكنا في جلوسه على صدر فراشه في وقار و هيبة و حدث فقيل له في ذلك ؟ , فقال : أحب أن أعظم حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم , و لا أحدث إلا على طهارة متمكنا . وكان يكره أن يحدث في الطريق أو وهو قائم أو يستعجل .


قال الإمام مالك : أحب أن أفهم ما أحدث به عن رسول الله صلى الله عليه و سلم .
و عن ابن مبارك: كنت عند مالك و هو يحدثنا حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم فلدغته حشرة كالعقرب ست عشرة مرة , و مالك يتغير لونه و يتصبر و لا يقطع الحديث, فلما فرغ من المجلس و تفرق الناس قلت له : لقد رأيت منك عجبا ؟ فقال : نعم , انما صبرت إجلالا لحديث رسول الله صلى الله عليه و سلم .


• كما كان الإمام مالك يتتبع الآثار النبوية و يميل الى الأخذ برأي أهل المدينة و يتجنب أصحاب الأهواء و أهل الفرق و يأبى كل الاباء أي انحراف عن الدين .
• كان الإمام مالك جودا كريما سمح المحيا و كان مهيبا نبيلا محترم المجلس و الجلساء حازما عن الدفاع عن الحق , يكره الجدال و اللغط و رفع الصوت خاصة في مجلس الحديث , و من كلماته :
الدنو من الباطل هلكة , و القول بالباطل بعد عن الحق , و لا خير في شيء و إن كثر من الدنيا بفساد دين المرء و مرءته .


بعد حياة عريضة حافلة توفي (رحمه الله) في ربيع الأول سنة 179 هـ عن عمر يناهز خمسا و ثمانين سنة , حيث صلى عليه أمير المدينة عبد الله بن محمد بن ابراهيم العباسي و شيع جنازته و اشترك في حمل نعشه و دفن في البقيع (رضي الله عنه) و أرضاه .
• أهم مؤلفاته وأجل آثاره كتابه الشهير الموطأ وهو الكتاب الذي طبقت شهرته الآفاق واعترف الأئمة له بالسبق على كل كتب الحديث في عهده وبعد عهده إلى عهد الامام البخاري.
قال الإمام الشافعي: ما ظهر على الأرض كتاب بعد كتاب الله أصح من كتاب مالك، وفي رواية أكثر صوابا وفي رواية أنفع و هذا القول قبل ظهور صحيح البخاري.
قال البخاري "أصح الأسانيد كلها: مالك عن نافع عن ابن عمر"، وكثيرا ما ورد هذا الإسناد في الموطأ. قال القاضي أبو بكر بن العربي في شرح الترمذي: الموطأ هو الأصل واللباب وكتاب البخاري هو الأصل الثاني في هذا الباب، و عليهما بنى الجميع كمسلم والترمذي.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://gannagirls.mam9.com
SCIENTIST GIRL
عضوة مشاركة
عضوة  مشاركة


عدد الرسائل : 146
العمر : 26
العمل/الترفيه : student
رقم العضوية : 18
تاريخ التسجيل : 06/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: الامام انس بن مالك   السبت ديسمبر 06, 2008 2:54 pm

جميل
جزاكى الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الامام انس بن مالك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
۩۞۩ فتيات الجنة ۩۞۩  :: ) O.o°¨ التاريخ الاسلامى¨°o.O ( :: شخصيات اسلامية-
انتقل الى: